اوبتريكة "ارهابي" هذا ماقيل عنه اليوم

وضع "أمير القلوب" على قوائم "الإرهاب" يُشعل غضب المصريين

أثار القرار الذي اتخذته محكمة مصرية بإدراج النجم المصري السابق، محمد أبو تريكة، على قوائم "الإرهاب"، لأول مرة ولمدة ثلاث سنوات، غضباً واستياءً من قبل المصريين.
واشتعلت مواقع التواصل والشبكات الاجتماعية غضباً مما جاء في القرار، الذي وُصف بـ "الجائر"، مع أسطورة كرة القدم محمد أبو تريكة، وهي الشخصية التي أجمع الشعبان المصري والعربي بمختلف طوائفه وتوجهاته السياسية على حبه.
وشن رواد وزوار مواقع التواصل، خاصة فيسبوك وتويتر، هجوماً حاداً، وانتقادات لاذعة للسلطات القضائية في مصر، متهمينها بملاحقة كل إنسان شريف ونزيه خدم بصدق وأمانة من أجل سمعة بلاده وتعزيز مكانتها على مختلف الصُّعد.
ودشن هؤلاء وسماً على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، بعنوان "أبو_تريكة_مش_مجرم"، حيث لاقى تفاعلاً وإقبالاً شديدين، تزامناً مع مباراة "الفراعنة" ومالي في كأس أمم أفريقيا، إذ رأى البعض أن المستوى الهزيل والأداء الباهت للمنتخب "عقاب ربانيّ".

-تفاصيل الحكاية

ونقلت وسائل إعلام مصرية، الثلاثاء، أن النيابة العامة وإدارة الجوازات بوزارة الداخلية، تسلمت الحكم الصادر الخميس الماضي، من الدائرة السادسة بمحكمة جنايات شمال القاهرة، بإدراج جماعة الإخوان على قائمة الكيانات الإرهابية، وإدراج 1420 من أعضاء الجماعة والموالين لها على قائمة الإرهابيين لمدة 3 سنوات، وما يترتب على الحكم من آثار، ومن بينهم أبو تريكة.
وكانت محكمة شمال القاهرة أيدت، في الـ 14 من يناير/كانون الثاني 2017، طلب إدراج 1500 شخصية من المتحفظ على أموالهم بقرار من لجنة حصر أموال الإخوان، على قائمة الكيانات والشخصيات الإرهابية، بناء على قانون "الكيانات الإرهابية".
2274155766_76c8771590
وينص قانون الكيانات الإرهابية، الذي أصدره الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في فبراير/شباط 2015، على "حظر الكيان الإرهابي، وتجميد الأموال المملوكة له، أو لأعضائه، متى كانت مستخدمة في ممارسة النشاط الإرهابي. حظر الانضمام للكيان أو الدعوة إلى ذلك، أو الترويج له، أو رفع شعاراته".
وجاء في الحيثيات، أن "النيابة العامة تقدمت للمحكمة بطلب إدراج الجماعة، وجميع الأشخاص المتحفظ على أموالهم؛ نظراً لارتكاز الحراك المسلح والعمليات الإرهابية للإخوان على الأموال التي يمدها بها أعضاؤها، ومؤيدوها من أصحاب الكيانات الاقتصادية، فضلاً عن الكيانات المملوكة للجماعة".
ويأتي إدراج أبو تريكة على قوائم الشخصيات الإرهابية لينسف قرار محكمة القضاء الإداري، التي أيدت في الـ 10 من يناير/كانون الثاني الجاري، حكماً قضائياً بإلغاء قرار التحفظ على أموال أبو تريكة، الذي اتخذته لجنة حصر وإدارة أموال الإخوان المسلمين عقب اعتبار الجماعة "منظمة إرهابية"، في ديسمبر/كانون الأول 2013، بموجب قرار حكومي.

-مواقف خالدة

ولا يزال أسطورة كرة القدم المصرية أبو تريكة يدفع ثمن مواقفه السياسية المناصرة للشعوب العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية؛ إذ كشف "أمير القلوب" مطلع عام 2008 عن قميص كُتب عليه "تعاطفاً مع غزة"، خلال احتفاله بهدفه في شباك السودان، على هامش مشاركة "الفراعنة" في نهائيات كأس الأمم الأفريقية، التي أقيمت في غانا، وانتهت بتتويج الفراعنة بالنهائيات القارية.
وحاول أبو تريكة في ذلك الوقت لفت الانتباه إلى الأوضاع المأساوية لأهالي قطاع غزة، الذي كان يُعاني قصفاً، وحصاراً، وتضييقاً إسرائيلياً "مُميتاً"، طال مناحي الحياة كافة، وأثر سلباً في حياة الغزييّن.
-وصيته والكفن
وعلى صعيد متصل، أوصى نجم الأهلي القاهري بعد وفاته بوضع قميص "تعاطفاً مع غزة" في كفنه، وذلك خلال مشاركته في احتفال نظمته صحيفة "الهداف" الجزائرية لأفضل لاعب جزائري، أواخر يناير/كانون الثاني من العام المنصرم.
وقال أبو تريكة خلال كلمته: "عدوّنا واضح للكل، الشباب المسلم والشباب العربي"، مضيفاً: "النبي صلى الله عليه وسلم علّمنا أن تكون لنا وصية تنفذ بعد الوفاة"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنه من ضمن وصاياه بعد وفاته هي وضع قميص تعاطفاً مع غزة في كفنه.
كما كشف النجم المصري عن قميص "نحن فداك يا رسول الله"؛ انتصاراً للرسول الكريم، ورداً على الرسوم الكاريكاتيرية التي نشرتها الصحف الدنماركية، في مشهد لا يزال عالقاً في أذهان عشاقه من الشعوب العربية والإسلامية.
-الانحياز لضحايا مجزرة بورسعيد
وفي أكتوبر/تشرين الأول من عام 2012، رفض أبو تريكة خوض مباراة السوبر المحلية بين ناديه الأهلي وانبي؛ تضامناً مع جماهير "الألتراس" الرافضة لإقامة أي نشاط رياضي محلي قبل القصاص لضحايا مجزرة بورسعيد الشهيرة، التي راح ضحيتها 72 من مناصري القلعة الحمراء، في واقعة مؤسفة هزت الأوساط الرياضية في العالم بأسره.
-أبو تريكة مسيرة مظفرة بالألقاب
وحقق أبو تريكة سلسلة من الألقاب والبطولات والإنجازات، محلياً وقارياً وعالمياً؛ إذ توج مع الأهلي بلقب الدوري المصري 7 مرات، إضافة إلى التتويج بـ "الأميرة الأفريقية" 5 مرات؛ أعوام 2005، و2006، و2008، و2012، و2013، إضافة إلى برونزية كأس العالم للأندية عام 2006، قبل أن يعلن اعتزاله اللعب في ديسمبر/كانون الأول 2013.
60089-52897
أما على صعيد منتخب بلاده، فقد توج أبو تريكة بكأس الأمم الأفريقية عامي 2006 و2008، حيث أدى دوراً بارزاً في فوز "الفراعنة" بالبطولتين القاريتين؛ إثر تسجيله الركلة الترجيحية الأخيرة في النسخة الأولى، وإحرازه هدف الانتصار في المباراة النهائية للنسخة الثانية.
وحصل أبو تريكة على جائزة "كاف" لأفضل لاعب أفريقي داخل القارة السمراء 4 مرات، كما تم تصنيفه ضمن قائمة "أساطير كرة القدم" من قبل الاتحاد الدولي لتأريخ وإحصاء كرة القدم.
اوبتريكة "ارهابي" هذا ماقيل عنه اليوم Reviewed by Mohamad Shorafa on 5:53 ص Rating: 5

ليست هناك تعليقات: